زعيم شيعة السنغال: الشيعة بازدياد وتنامي كبير في أفريقيا
تاريخ الإضافة: 8/3/2010 8:14:45 PM
Bookmark and Share              Balatarin

سني نيوز : أكد زعيم الشيعة في دولة السنغال محمد علي حيدرى، ان أتباع المذهب الشيعي بازدياد وتنامي كبير في أفريقيا عامة والسنغال خاصة، مشيراً إلى "ان العولمة لعبت دور في هذا المجال". وقال حيدرى، في لقاء صحفي خلال زيارته للمزارات الشيعية بالعراق: (نحن أسسنا مؤسسة المزدهر في سنة 2000 والمؤسسة تتحرك في مجال التربية والتعليم وبناء المدارس وإقامة المناسبات كمناسبة عاشوراء وعيد المولد النبوي الشريف ومولد الزهراء وعيد الغدير وفي نفس الوقت نطبع الكتب وننشر المقالات في المجالات وفي الجرائد والإذاعات وعندنا برامج في التلفزيون في السنغال أيضا). وأشار حيدرى إلى "ان إفريقيا فيها المسلمون هم الأغلبية وهؤلاء عندهم أرضية خصبة لنشر أفكار أهل البيت، لكن الإمكانيات محدودة جداً، ونحن بحاجة إلى الكتب والأساتذة والمبلغين وبحاجة إلى الدعم المادي والمعنوي من قبل المراجع". يذكر ان دولة السنغال تقع غرب إفريقيا ومطلة على شاطئ البحر الأطلسي، وتعتبر بوابة القارة الإفريقية، وتعتبر نسبة الشيعة فيها أقلية.

المصدر : موسوعة الرشيد   .

عدد مرات القراءة:
3766

Bookmark and Share              Balatarin
 
 
اسمك :  
نص التعليق : 
 
      
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
 
 
  الى السيد عدنان ابراهيم ان انتقاصك ونقدك للكثير من الصحابة لهو اجدى ان تنتقد نفسك اولا قبل ان تنتقد غير لقد صدق الكثير انت تطعن بغيرك وغيرك غير موجود وبعد ان توافيك المنية ان كنت انا موجود او انت هل تقبل ان تسب او ان تحقر بكلام سفيه هل هذا شعور مؤلم هل هذا معنى الأحترام بالنسبة لك والشفافية والأنسانية لقد استمعت لبعض محاضراتك التي تنقل كلام فيها من هنا وهناك على حسب هواك .... والله عيب ولكن هناك مثل يقول الكذب حبله قصير ....


  جميع الاديان فيها من المعتقدات اقل ما يقال عنها خرافة ومن يقرا كتاب الله ويقرا قصة نبي الله سليمان وكيف كلمة الطير والنمل ونقل قصر بلقيس وحمار عزير واصحاب الكهف وياجوج وماجوج كلها ادلة تثبت ان الايمان بدين معين لا يستوجب استخدام العقل


  كاتب الخبر جاهل . مدينة غرداية يسكنها أمازيغ على المذهب الإباضي وهذاالمذهب بعيد عن دين الشيعةالمجوس.. الرجاءالتحري


  مقال ممتاز ..ولكن من الذي سمح بارسال شباب الطاجيك الى مدارس ايران الشيعية. ثم ان التحصين لا يقوم الا على ركائز اهمها غرس التوحيد الصحيح القائم على الدليل من الكتاب والسنة واتباع السلف الصالح وكثير من بلاد المسلمين يجد فيها الصفويين المجال الخصب لنشر باطلهم لان هناك ارضية مشتركة في التمسح بالقبور وغيرها من الشركيات عند من يسمون انفسهم سنةوهم ابعد مايكونون عن العلم الشرعي الذي يوافق منهج الله ورسوله .


  ناصر قنديل ماسوني من محفل شرق كنعان في لبنان: http://www.orientdecanaan.com/PR.htm Deputy Nasser Kandil" Brother of Orient De Canaan" http://www.orientdecanaan.com/Pictures/NewFolder/Pict0002.JPG