زعيم شيعة السنغال: الشيعة بازدياد وتنامي كبير في أفريقيا
تاريخ الإضافة: 8/3/2010 8:14:45 PM
Bookmark and Share              Balatarin

سني نيوز : أكد زعيم الشيعة في دولة السنغال محمد علي حيدرى، ان أتباع المذهب الشيعي بازدياد وتنامي كبير في أفريقيا عامة والسنغال خاصة، مشيراً إلى "ان العولمة لعبت دور في هذا المجال". وقال حيدرى، في لقاء صحفي خلال زيارته للمزارات الشيعية بالعراق: (نحن أسسنا مؤسسة المزدهر في سنة 2000 والمؤسسة تتحرك في مجال التربية والتعليم وبناء المدارس وإقامة المناسبات كمناسبة عاشوراء وعيد المولد النبوي الشريف ومولد الزهراء وعيد الغدير وفي نفس الوقت نطبع الكتب وننشر المقالات في المجالات وفي الجرائد والإذاعات وعندنا برامج في التلفزيون في السنغال أيضا). وأشار حيدرى إلى "ان إفريقيا فيها المسلمون هم الأغلبية وهؤلاء عندهم أرضية خصبة لنشر أفكار أهل البيت، لكن الإمكانيات محدودة جداً، ونحن بحاجة إلى الكتب والأساتذة والمبلغين وبحاجة إلى الدعم المادي والمعنوي من قبل المراجع". يذكر ان دولة السنغال تقع غرب إفريقيا ومطلة على شاطئ البحر الأطلسي، وتعتبر بوابة القارة الإفريقية، وتعتبر نسبة الشيعة فيها أقلية.

المصدر : موسوعة الرشيد   .

عدد مرات القراءة:
5130

Bookmark and Share              Balatarin
 
 
اسمك :  
نص التعليق : 
 
      
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
 
 
  كلام علمي من كتب الشيعة لكن الشيعة لم يعتادوا على العلم الموثق للأسف


  أيتها الرافضية الساقطة المنتشرة من انتي حتي تسبيإ ام المؤمنين و صحبه المبشرين بالجنة وأنت تعرفين هذا يا فاجرة تستمعين الي شيوخ الزنا الويل لك يا حمقاء


  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أنا المهدي المنتظر وليس اسمي محمد بن عبدالله إنما قول الرسول صلى الله عليه وسلم اسمه اسمي واسم ابيه اسم ابي يعني الآية (( ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين ))وهذا من فطنة رسول الله لحمايتي وهذا لا يعني أن إسمي في الهوية والأوراق الرسمية ( مسلم إبراهيم ) والشيعة أولت ابن الحسن العسكري خطأ فالحسن صفة كما وصفت في جفرهم بالحسن والعسكري هى وظيفة أبي لأنه كان رجل عسكري وليس الحسن العسكري المذكور في شجرة آل بيت النبوة ، على السنة والشيعة أن يتقوا الله في وفي أنفسهم .


  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، من المهدي المنتظر إلى كل الأمة الإسلامية وإلى علماء المسلمين الذين تأولوا على رسول الله واجترأوا عليه واخترعوا لي أسماء اتقوا الله في أنفسكم جميعا يا دعاة الفتنة المهدي ليس اسمه محمد عبدالله ولا أي اسم تتوقعونه وكان مقصد رسول الله من الحديث اسمه إسمي وإسم أبيه إسم أبي هى تعني الآية (( ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين )) وهذا لا يعني أن إسمي في الهوية والأوراق الرسمية ( مسلم إبراهيم ) لا ولكن هذه الآية قالها رسول الله مطلقة لكل من آمن وأسلم واتبع نبي الهدى .


  هؤلاء ليسوا بايرانيين هم من صنح فرنسا والان تزعم بان لها اسلام فرنسي فلعنة اللهعن الشيعة منذ فرعون