زهراء موسوي: مستعدة لمواجهة حبل المشنقة من أجل الحرية
تاريخ الإضافة: 10/26/2010 2:48:06 PM
Bookmark and Share              Balatarin

سني نيوز :  قالت الناشطة السياسية الإيرانية زهراء رهنورد إن التيار الذي يهيمن على مقاليد الحكم في إيران يستخدم السلاح والثروات النفطية والإعلام الحكومي لاستمرار سلطته، مؤكدة أنها مستعدة لمواجهة حبل المشنقة من أجل الوصول للحرية والديمقراطية.

وأضافت رهنورد اليوم الاثنين 25–10–2010 في مقابلة مع موقع "جرس" الذي ينشر أخبار المعارضة أن بعض منتسبي الحكم في إيران لا يلبي طمعهم إلا السلطة والديكتاتورية وأنهم صورة واضحة لـ"غير المؤهلين" الذين حذر منهم الخميني.

الوصية الخطية للخميني وتشير رهنورد الى الوصية الخطية للخميني قبل وفاته حيث ورد فيها "لا تسمحوا بسقوط الثورة بيد غير المؤهلين والجبناء"، ورافقت زهراء رهنورد زوجها مير حسين موسوي في الحملة الانتخابية والأحداث التي تلتها وتقول إنها "مستعدة لمواجهة حبل المشنقة للحرية والديمقراطية واحترام الدستور".

وأكدت أن الحركة الخضراء يقودها كروبي وموسوي وخاتمي وأنهم يقفون الى جانب الشعب لتحقيق أهداف الحركة، وقالت إن "قادة الحركة والشعب يجمعون على تنفيذ الدستور الإيراني بحذافيره كما أنهم لا يعتبرون الدستور وحياً منزلاً".

وأوضحت أن "التيار المتطرف الذي وصل الى الحكم في إيران كان قد لعب دوراً في سلسلة الاغتيالات ويعمل الآن للحفاظ على السلطة بأي ثمن كان حتى لو قام بعمل انقلابي".

وتقصد رهنورد من عملية الاغتيالات تلك التي نفذتها عناصر من وزارة المخابرات الايرانية في عام 1998 وراح ضحيتها عدد من الكتاب المعارضين"، وأشارت إلى عمليات القمع التي طالت المحتجين على نتائج الانتخابات الرئاسية، وقالت "الأحداث الأخيرة شكلت كابوساً لأنصار الثورة خاصة أولئك الذين تحملوا أضراراً من القمع البوليسي للشاه.. إنهم لم يتوقعوا أن ترتكب الجمهورية الاسلامية التي تشكلت أساساً لمحاربة الظلم والقمع مثل هذه الاعمال".

فجوة بين السلطة والشعب وأكدت أن "فجوة كبيرة حدثت بين السلطة والشعب ونتيجتها قمع المعارضين للسلطة"، وأردفت تقول "لم نكن نتوقع أن تحدث مثل هذه المواجهة في الشوارع والسجون.. هذه نفس الاعمال التي كان يرتكبها الشاه".

وفي ردّها على سؤال بشأن مرافقتها مير حسين موسوي في الحملة الانتخابية قالت "لم أكن أرغب في ترشيحه.. لا أحب الموقع السياسي وكنت أرغب بمتابعة نشاطي ككاتبة ومنورة الفكر هدفي الأساسي هو الوصول الى الديمقراطية ونبذ التمييز ضد النساء".

وأضافت "عندما خضت المعترك الانتخابي كنت واثقة بأنني سأتعرض الى القمع لكنني كنت أهتم بإيصال رسالتي الى الشعب المتمثلة بالدفاع عن حرية الرأي والتعبير والدفاع عن أسس الديمقراطية، واعتبرت زهراء رهنورد الهجوم الذي شنه احمدي نجاد ضدها في المناظرة التلفزيونية مع موسوي بأنه مثال للحقد ضد النساء".

وقالت "هذا يكشف جزءاً من سلوك أحمدي نجاد ومن خلال مهاجمتي دخل مرحلة قمع النساء، حيث استمرت بعد الانتخابات"، وكان أحمدي نجاد قد شكك بالشهادة العلمية التي تحملها رهنورد قائلاً إنها ارتكبت مخالفات قانونية للحصول على الدكتوراه لكنها نشرت بعدها وثائقها العلمية وشهاداتها الدراسية في جميع المراحل.

وعن مستقبل الحركة الخضراء قالت: "الحق سينتصر وهذا وعد إلهي وقد ورد في القرآن "أليس الصبح بقريب"، مشيرة الى أن الشوارع ليست الخيار الوحيد لمتابعة الاحتجاجات، وأكدت "العنف يؤدي الى تعزيز أسس الحركة ونشرها في المجتمع انني اعددت نفسي لمواجهة حبل المشنقة وسأقف على ميثاقي للوصول الى الحرية والديمقراطية وتنفيذ الدستور، كما أن الآخرين يتخذون نفس الموقف".

المصدر : العربية نت .

عدد مرات القراءة:
5354

Bookmark and Share              Balatarin
 
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
ليس هناك حل إلا أن يفيق الشعب الإيراني من سكره، و يتحرر من أسر أصحاب العمائم،...
يستطيع داعش أن يعرقل الأمن في بيوت الله في العالم العربي و يعجز عن مساس الأمن...
أ بعد هذا ألا ينبغي للساسة السعوديين أن يعيدوا النظر في التعامل مع مثل هذه...
لماذا السياسات الغربية في العالم الإسلامي تتسم بالعشوائية وفقدان الحنكة...
إن أول صفة وردت في القرآن الكريم للمؤمنين والمسلمين هي الإيمان الغيب، قال...
إن التحليل العلمي الموضوعي لواقع الثورة الوطنية الديمقراطية في سورية ومعرفة...
يوم بعد يوم تضيق الحلقة على نظام بشار الاسد وكلما زاد الخناق أصبح وضع حزب الله...
تعتبر الأعياد من شعائر الأديان، فمن دان بدين احتفل بأعياده، ولم يحتفل بأعيادِ...
أكتب هذا المقال من القاهرة، ومن مدينة الإنتاج الإعلامي بالتحديد، حيث لمست مدى...
 
 
  الرجل لا يقيم لقطعان الحداثة من حدثاء الأسنان قدرا و لا هو مهتم بهم بقدر ما يهمه أن يصنع بهم لنفسه مرتبة او ترشح عند الغرب الكافر بمستشرقيه و من لف لفيفهم و ما رسالته للدكتوراة إلا أكبر دليل على ذلك كما كتب عنه الأستاذ الدكتور الفيلسوف أبو يعرب المرزوقي في مقال له تحت عنوان """ دكتوراة عدنان ابراهيم رسالة دكتوراة أم رسالة ترشح لدى الغرب""" ...من حيث كونه رجل جوجل و ويكيبيديا لا أكثر و لا أقل يجمع من هنا و هناك دون تثبت أو تحقيق """ حاطب ليل"" رغم ما يدعيه من أنه لا يتكلم في مسألة حتى يقتلها بحثا


  بسم الله الرحمن الرحيم . يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ...ألآية .


  كذب وافتراء وتلفيق فهذا ديدنكم ومذهبكم الذي تدينون به .. امامكم القنوات الفضائيه الشيعيه وحقيقة شيعة امير المؤمنين علي بن ابي طالب صهر وابن عمه وخليفته الحق الذي انتم مهما كذبتم لن تستطيعوا من اخفاء الحقيقه .. الشيعة ابناء الدليل اينما مال يميل والقرآن الكريم سندهم .. المنشور سخيف لايستحق التعليق لانه كذب في كذب


  في وكيبيديا العبارة:وتعتبر طاجيكستان نفسها دولة علمانية مع الدستور الذي ينص على حرية الدين وقرأت هذا الخبر:قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن شرطة طاجيكستان أجبرت 13 ألف رجل على حلق لحاهم، وأقنعت 1,700 امرأة بخلع الحجاب بهدف القضاء على الإسلام الأصولي في الدولة ومحاربة التشدد ............


  حسبي الله ونعم الوكيل بالتأكيد يُخططون لتطبيق هذا في الموصل أيضاً ربي يعجزهم ويجعل كيدهم في نحورهم ويسلط عليهم من يبيدهم ويبصّر السذّج والإمعات من أهل السنة في حقيقة الشيعة والتشيع فقد أصبح عندنا بين البعض في العراق أمراً مُستنكراً ومُستقبحاً أن تُظهر تفريقك بين السني والشيعي، من باب نبذ العنصرية، الذي يدعو له بكل سذاجه وجهل أمثال أحمد الشقيري هداه الله وكأن اختلافنا اختلاف لون وعرق وليس اختلاف عقيدة وقضية ولاء وبراء احذروا يا أهل السنة فقد يصبح أحدكم مؤمناً ويمسي كافراً بسبب مثل هذه المواقف