طالبان تتوعد بحرب استنزاف في جنوب أفغانستان
تاريخ الإضافة: 2/12/2010 3:44:27 PM
Bookmark and Share              Balatarin

سني نيوز : هددت حركة "طالبان" اليوم الخميس بشن حرب استنزاف ردًّا على الهجوم الذي أعلنته قوات الاحتلال الأجنبية قبل 10 أيام على معاقل الحركة في جنوب أفغانستان وسخرت من إعلانات الائتلاف "الإعلامية".

ونقل الناطق باسم الحركة يوسف أحمدي عن بيان لـ "طالبان" على موقع الحركة الاليكتروني: "سنلجأ إلى التكتيك الذي اعتمدناه في العمليات في ناوا و خانشين".

وكان يشير إلى الهجمات التي شنتها قوات الاحتلال البريطانية والأمريكية في 2009 في ولاية هلمند، وأضاف: "سنلجأ أساسًا إلى عمليات الكر والفر و زرع القنابل على الطرقات"، مشيرًا إلى العبوات التي تعد السبب الرئيس لسقوط القتلى في صفوف قوات الاحتلال.

وقال أحمدي في البيان: "حسب ما رأينا على الأرض فإن هذه العملية لا تختلف عن الأنشطة اليومية لقوات الغزو".

ومنذ حوالي 10 أيام أعلنت قوات الاحتلال عن هجوم وشيك على مرجه التي يسيطر عليها مقاتلو طالبان في ولاية هلمند في جنوب البلاد، وقال أحمدي: إن "العدو يروج لهذه العملية ويحاول إقناع وسائل الإعلام بأنها أكبر عملية عسكرية رغم أن مرجه منطقة صغيرة جدًا".

 

عدد مرات القراءة:
3730

Bookmark and Share              Balatarin
 
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
 
 
  يمكن تحميله من منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية


  السلام عليكم إخوتي في دورية الراصد أهنئكم بهذا المشروع الأكثر من رائع في محاولة لكشف المؤامرة التي تحاك ضد أهل السنة في العالم وأنا طالب دكتوراه العقيدة والأديان وكنت أريد أن أكتب في موضوع استراتيجية التشيع في العالم الإسلامي فهل تشجعوني على مواصلة الموضوع أو ماذا تقترحون من موضوع يلائم وضعنا المعاصر على الشيعة لأنهم الخطر الدائم على المسلمين في كل مكان فنرجوا الرد منكم سريعا وجزاكم الله خيرا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  هل هو صاجب الكتاب ( ابن برجان وجهوده في التفسير الصوفي وعلم الكلام )


  لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم


  لكي نحافظ على بلادنا من خطر الاعداء علينا ان نبادر بالعمل على نشر العدل بين الامة والتفكير في بطون ومصالح الشعوب حتى تشعر بالانتماء لوطنها ومحبة حكامها والتفاني في بناء بلدها والدفاع عنه بشراسة ودلك بتمكين المواطن من التدريب والتكوين اللازم في شتى المجالات ومنها العسكري الجيد حتى يكون على اهبةالاستعدادللتصدي لكل مجرم اراد المس بشرفه وهدا ينطبق على جميع الدول الاسلامية المهددة بالمشاريع الخبيثة الممزقة لوحدتهاواستقرارها