الصديق الصالح خير ناصح
تاريخ الإضافة: 8/5/2010 5:04:18 PM
Bookmark and Share              Balatarin

سني نيوز : رجل في الثلاثين من عمره هداه الله على يد زميل سفر معه في عمله ، بسبب العمل جمعها سفر . فبدأ هذا في التحرج من إظهار شعائره التي لا تمت للدين بصله ، فما كان من زميله الصادق إلا أن صارحه بأن ما هم عليه من عقائد ليست من العقل ولا الدين ولا الفطرة .. وبعد مداولات حوارية دامت ثلاثة أيام كانت النصرة كالعادة لغلبة التوحيد والسنة على الشرك والبدعة .. فما كان منه إلا أن أعلنها مدوية في كل الكون .. أنا مسلم على ما كان عليه النبي وأصحابه وآل بيته عقيدة أهل السنة والجماعة .. فرجع هذا الرجل الذي فارق أهله ببكاء ونحيب من والديه وزوجته وأخوته وأخواته  .. فما لبثوا أن عرفوا أمره من زوجته .. فدخلوا عليه وبعد حوار أمام زوجته لم يطل العشر دقائق ! حتى بدأ الحوار يأخذ مأخذ الضرب والشتم أمام زوجته وبعض أبنائه ..وبدأ مسلسل العداء الفاجر المبطن بتوجيهات ( السيد ) فسحبت منه زوجته ( قائلين ) أنت كافر وهي مؤمنة !! ولكن بفضل الله ورحمته وبعد سجال في الحرب بينهم ، قدر الله هداية أمه معه ( فاستطاعت هذه العجوز ) أن تقف مع ابنها ، مكفرة ذنبها معه أول هدايته ، فالله يتولاهما برحمته .

عدد مرات القراءة:
6910

Bookmark and Share              Balatarin
 
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك
 
 
 
  يمكن تحميله من منتدى مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية


  السلام عليكم إخوتي في دورية الراصد أهنئكم بهذا المشروع الأكثر من رائع في محاولة لكشف المؤامرة التي تحاك ضد أهل السنة في العالم وأنا طالب دكتوراه العقيدة والأديان وكنت أريد أن أكتب في موضوع استراتيجية التشيع في العالم الإسلامي فهل تشجعوني على مواصلة الموضوع أو ماذا تقترحون من موضوع يلائم وضعنا المعاصر على الشيعة لأنهم الخطر الدائم على المسلمين في كل مكان فنرجوا الرد منكم سريعا وجزاكم الله خيرا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  هل هو صاجب الكتاب ( ابن برجان وجهوده في التفسير الصوفي وعلم الكلام )


  لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم


  لكي نحافظ على بلادنا من خطر الاعداء علينا ان نبادر بالعمل على نشر العدل بين الامة والتفكير في بطون ومصالح الشعوب حتى تشعر بالانتماء لوطنها ومحبة حكامها والتفاني في بناء بلدها والدفاع عنه بشراسة ودلك بتمكين المواطن من التدريب والتكوين اللازم في شتى المجالات ومنها العسكري الجيد حتى يكون على اهبةالاستعدادللتصدي لكل مجرم اراد المس بشرفه وهدا ينطبق على جميع الدول الاسلامية المهددة بالمشاريع الخبيثة الممزقة لوحدتهاواستقرارها